كن آمناً في مجتمعك تعاون مع الأمين
أنت هنا : الصفحة الرئيسيةأخبارندوة بعنوان نحو شراكة مجتمعية للحد من مخاطر وسلبيات وسائل التواصل الاج...
أخبار
الأسم  
البريد الالكتروني    
اسم صديقك  
بريده الالكتروني    
نوفمبر 20, 2017 م
ندوة بعنوان نحو شراكة مجتمعية للحد من مخاطر وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي
ندوة بعنوان نحو شراكة مجتمعية للحد من مخاطر وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعيافتتح معالي الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، رئيس مجلس إدارة جمعية توعية ورعاية الأحداث، صباح اليوم، وبمشاركة من #خدمة_الأمين، حلقة نقاشية بعنوان "نحو شراكة مجتمعية للحد من مخاطر وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي على النشء والأبناء"، والتي تهدف إلى وضع حلول للحد من مخاطر وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي على الناشئة والأبناء، وتوحيد الجهود المجتمعية في الحفاظ على الأبناء من مخاطر الانحراف. ورحب معاليه في كلمته الافتتاحية بالحضور، وأشار معاليه إلى أنه خلال السنوات الأخيرة تزايد عدد مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي من فئة الشباب وصغار السن، ورغم الفوائد المتنوعة والايجابيات العديدة التي يحققها التواصل الإنساني عبر هذه الشبكات، سواء على مستوى الأفراد أو على مستوى المجتمع، فإن هنالك العديد من المخاطر والسلبيات التي تنجم عنها وتصل خطورة بعضها إلى تهديد أمن المجتمع وسلوكيات الشباب وصغار السن الذين سوف يواجهون تحديات ومشكلات لا حصر لها، على سبيل المثال عدم التحكم في الأوقات التي يقضونها أمام شاشات الأجهزة الرقمية والحفاظ على الخصوصية، وحماية البيانات الشخصية، إضافة إلى إمكانية استدراجهم وابتزازهم إلكترونياً لأغراض الاعتداء الجنسي، وتعرضهم للانحرافات السلوكية، وممارسة العنف. وهنالك العديد من الأفكار الهدامة التي يكتسبونها، مثل نشر الشائعات المغرضة، والتشهير، والإساءة للسمعة، والقذف، والشتم، واستخدام الألفاظ النابية، وتشجيع التطرف، والعنف، والتمرد، والإباحية، والفسق، والفجور، وتتبع العورات، والزلات، ونشر الخرافات، والادعاء بحدوث معجزات، وازدراء الأديان، والتشكيك فيها. ويشارك في الحلقة النقاشية عدد من الاختصاصيين الاجتماعيين ومسؤولين من وزارة الداخلية، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ووزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة تنمية المجتمع، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، والقيادة العامة لشرطة دبي، والقيادة العامة لشرطة ابوظبي، ومحاكم دبي، ونيابة الأسرة الأحداث، وخدمة الأمين والإعلاميين والباحثين.
أخبار متعلقة